الجمهورية اللبنانية
23 كانون الثاني 2019
إختتام مشروع "المجتمع المدني من أجل التنمية المستدامة" في البقاع تنفيذ مؤسسة مخزومي
09 تشرين الثاني 2018

برعاية مكتب وزير الدولة لشؤون التنمية الإدارية وبحضور النائب د. فؤاد مخزومي، ورئيسة مؤسسة مخزومي السيدة مي مخزومي، وممثل سيادة المطران عصام يوحنا درويش وعدد من رؤساء اتحادات البلديات المشاركة في المشروع، ورؤساء بلديات وجمعيات أو من ينوب عنهم، وفعاليات من البقاع ومدراء ومديرات مدارس، إحتفلت مؤسسة مخزومي مع شركائها الجمعية الإيطالية Armadilla  والشبكة المتوسطية - مكتب معلومات المتوسط لشؤون البيئة والثقافة والتنمية المستدامة MIO-ECSDE مقرّها اليونان، والجمعية اللبنانية لتوفير الطاقة وللبيئةALMEE،باختتام مشروع مؤسسة مخزومي المجتمع المدني من أجل التنمية المستدامة، الذي نفّذته المؤسسة وشركاؤها، في إطار برنامج أفكار3 في جزئه الثاني، الذي يموّله الاتحاد الأوروبي، بإدارة مكتب وزير الدولة لشؤون التنمية الإدارية.

إفتتحت الحفل رئيسة مؤسسة مخزومي، فتحدّثت عن أهمية المشروع وارتباطه بأهداف التنمية المستدامة لـ 17. ثمّ عرضت مديرة برنامج التنمية في المؤسسة المهندسة سلامة نعماني لإنجازات المشروع. كما كانت كلمة لمديرة برنامج أفكار في مكتب وزير الدولة لشؤون التنمية الادارية السيدة يمنى شكر الغريب حول دور برنامج افكار في دعم المشاريع. وقد قدم النائب د. فؤاد مخزومي وعقيلته السيدة مي مخزومي درع تقدير لفريق برنامج "أفكار" في وزارة التنمية الادارية. وكانت مداخلتين لمستفيدتين من المشروع تحدّثن عن قصص نجاحهنّ بفضل ما تعلّمنه خلال المشروع. وترافق الاحتفال مع معرض للأشغال اليدوية البيئية من إنتاج المتدربين وممّا تعلموه خلال المشروع.

هدف المشروع الى تعزيز التنمية المستدامة في البقاع، وتمّ بالتعاون مع الجهات التالية: إتحاد بلديات شرقي زحلة في البقاع الأوسط، إتحاد بلديات السهل في البقاع الغربي، إتحاد بلديات شرقي بعلبك في البقاع الشمالي واللجنة الوطنية اللبنانية للأونسكو. وقد تضمّن مسابقة حول بصمة الكربون، ومحاضرات توعوية للشباب بهدف تفعيل دورهم في التنمية المستدامة. وفي إطار التنمية الريفية وحماية البيئة وتوفير فرص عمل، تمّ التدريب خلال المشروع على تربية النحل وعلى حرف بيئيّة وهي صناعة الصابون، الحياكة على النول، الورقيات وفنّ التلصيق، الخياطة الفنية، وعلى الريادة في الأعمال. وقد تضمّن المشروع أيضًا تركيب سخانات مياه تعمل على الطاقة الشمسية، في ثلاثين مدرسة في البقاع، وتركيب مصابيح إنارة تعمل أيضًا على الطاقة الشمسية في ثلاث إتحادات بلديات. وقد استفاد من المشروع 300 امرأة ورجل، و872 تلميذاً وتلميذة من المرحلة الثانوية.

سعى مشروع  "المجتمع المدني من أجل التنمية المستدامة" إلى تعزيز التنمية المستدامة الاقتصادية والاجتماعية في البقاع نظرًا لتأثّره الكبير بتداعيات الأزمة السورية وذلك من خلال تفعيل هذه العملية التي تقوم على مفهوم الاستدامة، باعتباره عاملاً حاسماً في تحسين الظروف المعيشية للمجتمعات المحليّة وتمكين قدرات ومهارات السكان، وتعزيز حلول فعّالة للطاقة في المجتمعات المحلية. وخلال الاحتفال الختامي للمشروع في زحلة توجّهت المستفيدات بالشكر لمؤسسة مخزومي وللاتحاد الاوروبي كما لبرنامج أفكار، لاهتمامهم بتطوير الانسان والمجتمع، من خلال مشاريع ودورات عديدة تطال مختلف المناطق اللبنانية والفئات. وقد اعتبرت إحداهنّ هذه الدورات بمثابة صدقة جارية وعلم يُنتفع به. ومن بين قصص النجاح ضمن هذا المشروع ما حقّقته إحدى المشاركات من مبيعات لإنتاجها من النول والورقيات، الذي حظي بإعجاب صديقاتها وجيرانها، فباتت مقصودة في المنطقة لتجهيزات وهدايا العرائس، من صناديق للملابس، وأكاليل زهور تُعلّق على مداخل المنازل، ومصابيح إنارة للغرف، وسلال للضيافة، وقبعات، ولوحات من الفلين وغيرها.

هذا الموقع مستضاف من قبل مكتب وزير الدولة لشؤون التنمية الإدارية (OMSAR)
جميع الحقوق محفوظة - أفكار 2017